المؤتمر السادس

عقد المؤتمر السادس ولأول مرة منذ نشأة الحركة في مدينة بيت لحم ، حيث تم فيه تناول الأوضاع السياسية خاصة بعد دخول المسيرة السياسة ازمة عميقة ، تسببت بها سياسة الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة، برفضها المبادئ التي قامت عليها التسوية السياسة، ورفضها الإعتراف بالحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، و تناول المؤتمر استعراضا للواقع التنظيمي في حركة فتح، خاصة بعد تطورات في الواقع الدولي و الإقليمي،  و انتخب المؤتمر مجلس ثوري و لجنة مركزية جديدة