الأخوة أمين سر و أعضاء الاقاليم العربية


مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 18 يناير 2017 - 3:22 مساءً
الأخوة أمين سر و أعضاء الاقاليم العربية

تحية الوطن و القدس الشريف ،

نرجو أن تكونوا قد اعددتم خطتكم و قمتم بالتحضيرات اللازمة ، ابناء شعوبنا العربية و احزابهم و مؤسساتهم الاجتماعية و المدنية و الحقوقية و مع البرلمانات و الحكومات و مؤسسات الاعلام و النقابات و التجمعات و الجامعات و أصحاب الرأي، للاعتراض على توجهات الرئيس الامريكي الجديد بنقل سفارة بلاده الى اسرائيل عبر الخطاب الذي سيلقيه بعد يومين في العشرين من هذا الشهر، ، لما ينطلي على هذا القرار من خطوره بالغة تذهب الى اعتبار القدس عاصمة اسرائيل ، و تنفي كونها أرضا محتلة في العام 1967 يجب أن يزول عنها الاحتلال، لتطبيق حل الدولتين الذي طالما تبنته الادارات السابقة . و خروجا سافرا عن الالتزام بقرار مجلس الامن 478 لعام 1980 الذي رفض قرار اسرائيل ضم القدس و القرارين 242 و 338 و القرار الاخير 2334 ، و كذلك البيان الختامي لمؤتمر باريس.

و لكون ذلك يعني انكارا لحقنا في المدينة سيترتب عليه رد فعل شعبي و دبلوماسي و سياسي فلسطيني و عربي و دولي. فلسطيني بسحب اعترافنا بدولة اسرائيل ، و بدفع شعبنا الى الكفر بجهود السلام، و وعود المتوسطين و خاصة الولايات المتحدة التي ستعلن بذلك ، أن عملية السلام قد انتهت و أن الادارة الجديدة تريد أن تفرض أمرا واقعا طالما حلم به نتنياهو و حكومته المتطرفه . و ستنجرف الامور الى دائرة العنف الذي لا نعلم حدوده من جديد

رابط مختصر